+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: معلقة على الجسر المعلق

  1. #1
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور
    الحالة : محسن شاهين المناور غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3712
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    الإقامة : العشارة
    الإهتمام : الشعر
    الوظيفة : امين صندوق محاسب
    المشاركات : 25
    التقييم : 10
    Array
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    معلقة على الجسر المعلق

    معلقة على الجسر المعلق
    هاتي دنانك واغرفي للظامي
    يادرة جبلت على الإكرام
    هاتي دنانك واملأيها واسكبي
    لاتعرف الصهباء كنه الظامي
    هاتي معتقها ولست بمازح
    شبح المعلق ماثل قدامي
    هيا أديريها ولا تترددي
    فالشعر يسرج خيله بمدامي
    صرح تعلق في شغاف قلوبنا
    ونمت محبته مع الأيام
    خال على خد الفرات بهاؤه
    وشموخه في عزة وتسام
    أودعت أحلى الذكريات بقربه
    ونسجت فوق حباله أحلامي
    يتسامر العشاق في جنباته
    يهدي السراة بليلة الإظلام
    بالأمس كم غنت عليه بلابل
    مسرورة بعذوبة الأنغام
    واليوم صوت النائحات يهزني
    في غمرة التقتيل والإجرام
    أرداه تجار الردى بقذيفة
    قد حولته بلحظة لركام
    شلت أيادي من تجرأ واعتدى
    ويمين من أومى وكف الرامي
    ديرية القسمات لا لا تحزني
    لاتمزجي الحسرات بالآلام
    قدهزني ألم المصاب وهدني
    فخرجت عن روح المقام السامي
    فنثرت حزني في بهاء خريدة
    فيها البيان وصفوة الإلهام
    أنا عائد أرسي القصيد دعائما
    وأحد من وجعي العميق الدامي
    لاتتركيني للحديث بقية
    فإلى جوارك قد نصبت خيامي
    وترقبيني في فصول قصيدتي
    كي تقرئي صور الوفا بكلامي
    قد يمزج الشعراء في غاياتهم
    بين الخيال وصهوة الإلهام
    فالشعر موهبة عليك ثناؤها
    ولهيب اشواق وشدو حمام
    الويل والعثرات إن أهملتها
    تمسي كمقدام بغير حسام
    والمجد كل المجد بوح صادق
    لقصيدة تمشي على الألغام
    الشعر هدهدني وهذي خلوة
    في ليلة ثكلى بغير نيام
    شيطان شعري قد جفاني غائبا
    بقطيعة مرت من الأعوام
    صادفته عرضا بليل مغبر
    وغمرته بتحيتي وسلامي
    وسألته عن حاله ومآله
    أثنى علي معززا إكرامي
    عاتبته عتب الصديق لخله
    عما جرى في سالف الأيام
    لاطفته ودنوت منه ناصحا
    ودعوته جهرا إلى الإسلام
    لبى ولكن كان يجذب حسرة
    ممزوجة بمرارة الآلام
    فأجابني والآه تخنق صدره
    إن الذي تعنيه يسكن هامي
    والله لوعلم الطغاة بقصتي
    سيكون في ساح الردى إعدامي
    هم جندوني مخبرا في صفهم
    نزعوا حيائي أمسكو بزمامي
    سرقوا مزاجي واستباحوا عورتي
    وتلطخت بسوادهم أيامي
    لم ألتمس يوما حياة حرة
    أوراحة أو لذة بطعام
    ناهيك عن بدع الخيانة والخنا
    ومشاهد لم تجر بالأفلام
    هم علمونا كيف نمشي خلفهم
    كبهائم الأنعام كالأغنام
    يتملك الفرس المجوس زمامهم
    وبخلفهم جيش من الأقزام
    مابين حزب اللات وزع مكرهم
    وموائد السفهاء بالآثام
    تتوزع الأدوار فيما بينهم
    مابين مسخ فاجر وحرامي
    بشار أنذلهم نمت أحقاده
    وشراذم من زمرة الظلام
    ياصاحبي أولاء لامولى لهم
    يستذكرون الله في الأوهام
    جعلوا بيوت الله نيشانا لهم
    وتسابقوا في القتل والإجرام
    قتلوا الأجنة في البطون واوغلوا
    واستبدلوا لحلالهم بحرام
    خاطبته ودع أذاهم وانصرف
    وانشق عنهم والتجئ لمقامي
    أسدى إلي بنظرة مكلومة
    ودموعه مزن على الأقدام
    فتركته والآه تنهش أضلعي
    وقوافل الحسرات ملء عظامي
    يارب سامحني وهون زلتي
    يارب عفوك شدني إلهامي
    فخرجت عن خط السراط لبرهة
    كي يدرك النجباء روح كلامي
    حتى الشياطين التي تغوي الملا
    صارت تطاردها عصا الحكام
    واعود أبحر سائلا متعجبا
    هل من مجيب يبتغي إفهامي
    هل أصبح الحكام أكثرخدعة
    من مكر إبليس على الأقوام
    وطني حبيبي عزتي ومقامي
    ياساكني في يقظتي ومنامي
    مالي أرى الفيحاء تسكب حزنها
    مدن مدمرة وكيد لئام
    حاراتها قد غلقت أبوابها
    وتغص بالثكلى وبالأيتام
    جيش من الشذاذ عكر صفوها
    وعصابة الحمقى من الظلام
    ماذا جرى في الكون حتى أجدبت
    كي ينصت الشرفاء لابن حرام
    صارت بلادي ضيعة صفوية
    عجمية الآمال والآلام
    يتجول الفرس المجوس بعرضها
    يتبضعون عمائما وصرامي
    يحيا بها الشهم الشريف بذلة
    ورخاؤها للحاقد النمام
    ساحاتها الخضراء صارت مرتعا
    للموبقات وزمرة الأقزام
    نقموا عليها شوهوا تاريخها
    ملئت بآلاف من الأصنام
    هبل هنا بشار يلثم خده
    والجعفري بحضنه مترامي
    وهناك رأس دحرجوه لحافظ
    مابين مزبلة وبعض عظام
    ورأيت تمثالا لباسل مسند
    متهالك ومزنر بسخام
    كذب وتسفيه وسطوة حاقد
    وأراذل في جوقة الإعلام
    عمران أقذرهم وانذل جمعهم
    يتصدر الندوات كالحاخام
    يتسابق اللقطاء في عرصاتها
    مابين تيس أجرب وحرامي
    والجعغري تلوح في قسماته
    أحقاد كسرى في العتير الدامي
    في مجلس الأمن العتيد مقامه
    متصدرا كمدافع ومحام
    وهنا بثينة حرقة بلسانها
    كالعنزة الجرباء دون لجام
    اما المعلم قد تقدم كرشه
    لوليمة بزريبة الأغنام
    خلطوا له بعض الشعير نخالة
    نالوه بالتقدير والإكرام
    وهنا شحاتة لاشريف بطبعه
    كالبهلوان يغوص بالأوهام
    والحافظ المقبور أرسى صبغة
    صفوية الأحقاد والآثام
    ملأ البلاد نذالة وسفاهة
    غرس الفساد بفكره الهدام
    أرسى دعائمه وأسس عصبة
    شبيحة حمقى وجيش لئام
    وتلاه بشار يخط لنهجه
    صور الضلال وحقده المتنامي
    من أربعين ولم تغادر طلقة
    صوب العدو وعصبة الإجرام
    قد دجنوا الأسد الهصور لنعجة
    غربية الأطوار والإفهام
    الشام أرض الله نالوا طهرها
    وتلفحت بالحزن والآلام
    ضاعت مفاتنها وأجدب روضها
    بين الرعاع ونزوة الحكام
    ماذا يقول مخنث قد جاءنا
    من ظهر طاغية ونسل حرام
    ناديت أهلي في عموم ترابها
    أن أقبلوا فالساح طوع همام
    فتفجر الغضب الدفين ملاحما
    عربية البصمات والإبهام
    من قاسيون شدوت حلوقصائدي
    وأزحت عن ألق الحروف لثامي
    أبحرت من درعا بطهر حدائها
    وأطلت في حمص الوليد مقامي
    وعرجت للشهباء ألثم تربها
    لأبثها من لوعتي وغرامي
    للاذقية والأحبة وجهتي
    وبإدلب الخضراء صك هيامي
    شرقا إلى شط الفرات وأهله
    ومرابع الأخوال والأعمام
    عانقت كل مدينة سورية
    ورفعت فوق هضابها أعلامي
    ونسجت حبا صادقا يمتد من
    شط الفرات إلى دمشق الشام
    ياللقصيد إذا تفجر صادقا
    نفذت حروف بيانه كسهام
    ياأيها التاريخ سجل ماترى
    وثق سطور العز بالأقلام.
    اليوم معركة الفخار نخوضها
    مشفوعة بالفارس المقدام
    وغدا سنقرؤها سجلا خالدا
    عما مضى من غابر الأعوام
    للديرمنزلة بأرض الشام
    كبرت على طهر مع الأيام
    واحاتها الخضراء جنة خالقي
    وبسفرها الموروث أرفع هامي
    لكتائب شقت طريق نضالها
    بين الصفوف بعزة الإسلام
    لملاحم الأبطال في سوح الوغى
    للفجر يلثم غرة الأنسام
    يبقى المعلق غصة بقلوبهم
    ومنارة للحب والإلهام
    سنعيده مجدا فراتي الهوى
    للضفتين مطرزا بوسام
    ديرية القسمات لالا تحزني
    نجواك عندي قمة الإلهام
    أطلقت للنصر المبين قصيدتي
    وتزينت بمدادها أقلامي
    شعري كما أسلفت شدو بلابل
    لكنه في الساح ضرب حسام
    نبع أنا منه الحروف تفجرت
    من فرحها وردا على الآكام
    وعبرت آفاق المدى متألقا
    بين النجوم وزحمة الأجرام
    إني زرعتك وردة جورية
    تتوسد الآهات بين عظامي
    لليل عندي ألف ألف حكاية
    كم كنت ألجأ للرقى لتنامي
    أوبعد هذا تسأليني من أنا
    وأنا الذي شق الصفوف غرامي
    ستون عمري لم تزل زوادتي
    ألق الحروف وصهوة الأقلام
    ونقوش بابل تزدهي بقصائدي
    وبراعتي شمس على الأهرام
    أنا إبن ترقا لافخار وإنما
    روحي مجندة لأهل الشام
    أزف اللقا ردي سيوف بلاغتي
    وتدللي وترفقي وتسامي
    فغدا بأرض الدير تزهر جنة
    وأنا وأنت بروضها المترامي
    هلا عرفت من أنا ياحلوتي
    لك في الختام تحيتي وسلامي
    [/GASIDA]

    محسن شاهين المناور

  2. #2

    «۩۞۩ مخضرم غربة ۩۞۩»

    الحالة : سكرامنتو غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4374
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الإقامة : الكويت
    الإهتمام : اهتمامات كثيره لاتعد
    الوظيفة : اعمال حره
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,688
    التقييم : 10
    Array
    معدل تقييم المستوى : 9
    Array
    مرحبا بعودتك لبوابتك من بعد طول غياب وصح لسانك على هذه الدرر التي لامست شغاف القلوب لمن تمعن بكلماتها كل الشكر لك وحياك الله مجددا

  3. #3
    إدارة بوابة الفرات
    الصورة الرمزية فراتي
    الحالة : فراتي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    الإقامة : بوابة الفرات
    الإهتمام : بكل ما يجلب الخير للجميع
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 3,308
    التقييم : 11
    Array
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array
    رائعة من روائع أخي الكريم أبو ناصر حفظه الله

  4. #4
    إدارة بوابة الفرات
    الصورة الرمزية فراتي
    الحالة : فراتي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    الإقامة : بوابة الفرات
    الإهتمام : بكل ما يجلب الخير للجميع
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 3,308
    التقييم : 11
    Array
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array
    رحمك الله يا أخي أبو ناصر شاعر الثورة والثوار

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك