+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: السقلق : لعبة التركيز باستخدام الحصا

  1. #1
    الحالة : هاني الشويخ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    المشاركات : 6
    التقييم : 10
    Array
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    السقلق : لعبة التركيز باستخدام الحصا

    «"السقلق": لعبة للأولاد والبنات من سن السابعة وحتى العاشرة، وهو عدة أنواع: خمسة حصا وسبعة حصا للصغار سبع سنوات». بهذه الكلمات عرّف الباحث "عباس طبال" هذه اللعبة الشعبية عندما التقاه eSyria، فتابع حديثه معنا قائلاَ:


    «سنتحدث عن النوع الأول من "السقلق" وهو "سقلق" خمس حصا، إذ يمارسه الكبار فوق السبع سنوات حتى إن بعض النساء يلعبن "السقلق" الخماسي، والهدف من هذه اللعبة هو إكساب اللاعب إتقان عملية التوازن بين قذف الحصى للأعلى والتقاط حصاة أو أكثر من الأرض ثم لقف "إمساك" الحصاة التي قذفها للأعلى عند نزولها.

    وعادة ما يلعب هذه اللعبة لاعبان أو ثلاثة، تجرى القرعة لهم لمن سيلعب أولاً».

    أما الكيفية التي تلعب بها هذه اللعبة فأوجزها لنا الباحث "الطبال" بقوله: «طريقة اللعب: يرمي اللاعب أو اللاعبة الحصيات الخمس على الأرض، ثم تأخذ واحدة منها، لترميها نحو الأعلى ثم تلتقط حصاة من الأرض بسرعة وتلقف الحصاة المرمية نحو الأعلى، ثم تكرر العملية حتى تلتقط بقية الحصيات، ثم ترمي الحصيات على الأرض مرة أخرى، وتأخذ منها حصاة ترميها كالسابق نحو الأعلى وتلتقط في هذه المرة حصاتين وتلقف بسرعة الحصاة النازلة، ثم تكرر العملية لالتقاط بقية الحصى.

    المرة الثالثة ترمي الحصيات على الأرض ثم تأخذ واحدة لترميها نحو الأعلى كالسابق ثم تلتقط حصاة وتلقف المرمية بسرعة تضعها جانباً ثم ترمي الحصاة ثانية وتلتقط الحصيات الثلاث دفعة واحدة ثم تلقف الحصاة المرمية.

    المرة الرابعة تأخذ حصاة من الحصيات الخمس وتضع الأربع في كفها بينما تمسك الخامسة بالإبهام والسبابة ورميها نحو الأعلى، ثم تضع الحصيات الأربع الأخرى على الأرض وتلقف المرمية نحو الأعلى ثم تعود وترميها ثانية وتأخذ الحصيات الأربع دفعة واحدة من الأرض ثم تلقف الحصاة المرمية بسرعة وتسمى هذه العملية "طابش".

    بعد ذلك تضع الحصيات الأربع بيدها ممسكة إياها بثلاثة أصابع بينما الإبهام والسبابة تمسكان الحصاة الخامسة، وترميها نحو الأعلى ثم تمسح الأرض بإصبع السبابة، تسمى هذه العملية "اللاحس"، بعد ذلك تكون عملية "الكامل"، وذلك بوضع السبابة فوق الوسطى وتشكيل قوس من الإبهام والوسطى الملفوف عليها السبابة بإحدى اليدين، ووضعها على الأرض ليكون هناك قوس، وتقوم برمي الحصى باليد الأخرى من تحت معصم اليد الثانية أمام القوس وتختار حصاة بشكل يسهل على اللاعب إدخالها من داخل القوس بعيداً عن الفتحة، ثم تقوم برمي الحصاة نحو الأعلى، وإدخال الحصيات الأربع واحدة بعد الأخرى.

    إذا وقفت إحدى الحصيات تحت القوس مباشرة على اللاعب أن يعيد التقاط هذه الحصاة
    ويرميها داخل القوس بعيداً عن المدخل.

    ننتقل بعد ذلك على المرحلة ما قبل الأخيرة وذلك بوضع يده على الأرض مباشرة من جهة الخنصر مثنية أصبعه بشكل يتشكل منها ما يشبه البوق بوضع الإبهام بين السبابة والوسطى، ثم يرمي الحصى كما في السابق من تحت المعصم ثم يأخذ الحصاة التي سيرميها باليد الأخرى ثم يرميها ويحاول التقاط الحصى دفعة واحدة وإدخالها داخل أنبوب في اليد الثانية والذي يسمونه "الكوارة" أو "كامل الحجة".

    عند الانتهاء ينتقل اللاعب إلى المرحلة الأخيرة ويسمى "اللاقف" وذلك بوضع الحصيات الخمس براحة اليد، ثم قلب اليد بسرعة لتأتي الحصيات على ظهر الكف مجتمعة ثم يعود بسرعة ويرميها للأعلى قليلاً ويفتل يده بسرعة ليلقفها براحة اليد».

    أما الحالات التي يعطي اللاعب فيها الدور لغيره، فهي بحسب ما وضحها لنا الشاب "أحمد العجاج" بقوله: «هناك ثلاث حالات لكي يعطي فيها اللاعب الدور للاعب الآخر وهي:

    - إذا لم يستطع الإمساك بالحصا أثناء رميها.

    - إذا لم يدخل إحدى الحصيات في "كامل الحجة".

    - في حال إلقاء جميع الحصى للإمساك بها، ولم يستطع اللاعب الإمساك بإحدى هذه الحصى التي يراد الإمساك بها».

    أما الشاب "ماهر المحمود" فوضح العقوبة التي تقع على الخاسر بقوله: «يضع الخاسر كلتا يديه على الأرض ثم يقوم الفائز بوضع الحصيات في يد ليأخذها واحدة تلو الأخرى ليقوم بإلقائها للأعلى والإمساك بها "نفس الحركة التي كان يؤديها أثناء اللعب" ولكن يضاف لها أنه يقوم بقرص يد الخاسر في الوقت بين إلقاء "الحصية" والإمساك بها، ويكرر هذه العملية حتى ينتهي من كل الحصى التي في يده.

    كذلك يعيد نفس الخطوات السابقة مع اللاعب الخاسر ولكن في هذه المرة يستبدل القرص بالضرب البسيط ليدي الخاسر الموضوعة على الأرض.

    أما المرحلة الأخيرة وهي التي يقوم بها اللاعب بالقرص المستمر ليد الخاسر مع رفع اليد "المقروصة" قائلاً له: «وين "عويناتك" يا الطير" حتى يتسنى للخاسر مشاهدة طير حوله فيشير لمن يقرصه حتى يترك يده».

    وبالنسبة "للسقلق" ذي الحصوات السبع، فهو على شبه كبير بمثيله ذي الحصوات الخمس فقد شرحه لنا السيد "أحمد الحسن" بقوله: «إن خطوات لعب "السقلق" ذي الحصوات السبع هي ذاتها في "السقلق" ذي الحصوات الخمس، ولكنه يعتبر مستوى أعلى باللعب ويختلف بصعوبة اللعب "بحكم عدد الحصا الزائد" إضافة لطول مدة اللعب».


  2. #2
    الصورة الرمزية رائد المنديل
    الحالة : رائد المنديل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 680
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 1,130
    التقييم : 25
    Array
    معدل تقييم المستوى : 11
    Array


+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك