اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	0001.jpg
المشاهدات:	36
الحجـــم:	2.6 كيلوبايت
الرقم:	2090

قصيده : لُزُوميَّةُ : نَشيدُ الظَّلَام ..
للشاعر: د. عمر هزاع
وَ لِلظَّلَامِ نَشِيدٌ لَيسَ يَسْمَعُهُ *** إِلَّا سَهِيرٌ تَقُضُّ النَّومَ أَدْمُعُهُ
يَجُرُّنِي الليلُ فِي الأوتَارِ أُغْنِيَةً *** مَنْهُوكَةَ النَّجْمِ , إِذْ يَرتَدُّ يَلْمُعُهُ
فَلَا الصَّبَاحُ بِآتٍ فِي مَوَاكِبِهِ *** وَ لَيسَ مِنْ شُعْلَةٍ - يَا نَفْسُ - تَقْمَعُهُ
مَهِيضُ كَسْرِيَ مَا قَدْ جِئْتُ أَجبُرُهُ *** إِلَّا وَ يَعْثِمُهُ لَيلٌ , فَيَخْمَعُهُ
أَجْثُو لِرَاحَتِهِ السَّوداءَ - تَصْفَعُنِي - *** لِأَنَّنِي مُرْهَفُ الإحْسَاسِ , أَصْمَعُهُ
أَخْبُو - وَ تَحْتَ احْتِبَاسِ القَهْرِ - مُنْكَفِئًا *** وَ أَلْثِمُ الجَمْرَ إِذْ يَربُو , وَ أَشْمَعُهُ
وَ أَفْصُلُ القَهْرَ عَنِّي إِذْ يُمَزِّقُنِي *** كَي لَا أَخُورَ , إِذِ الدَّيجُورُ يَجْمَعُهُ
فَأَمْهَرُ الطَّعْنِ فِي الأحْشَاءِ مَا ابْتَدَرَتْ *** بِهِ الدُّجَى أَمْرَهَا - بِالنَّصْلِ - تَزْمَعُهُ
فَكَيفَ لِي أَنْ أَرُدَّ الليلَ لَو ذَؤُبَتْ *** أَنيَابُهُ وَ اسْتَبَاحَ الضِّلْعَ مَطْمَعُهُ ؟
وَ مَا أراني سِوَى المُفْتَنِّ أَرْقُبُهُ *** مَهْمَا تَفَنَّنَ فِي الزِّلْزَالِ مَعْمَعُهُ !

المفردات :
,,,
يَلْمُعُ : مَا لَمَعَ
يَشْمَعُ : يَضْحَكُ , وَ جَارِيةٌ شَمُوعٌ : هي التي تُقَبِّلُ سيِّدها وَ لَا تُطاوِعهُ عَلَى سِوى ذَلك .
مَهِيضٌ : هَاضَ العظمَ يَهِيضُه هَيْضاً فانْهاضَ: كسَره بعد الجُبور أَو بعدما كاد يَنْجَبِرُ ، فهو مَهِيضٌ .
عَثَمَ : عَثَمَتْ يدُه تَعْثِمُ وعَثَمْتُها أنا إذا جَبرْتَها على غير استواء.
الأصْمَعُ : قَلْبٌ أَصمَعُ : ذَكِيٌّ مُتَوَقِّدٌ فَطِنٌ والأَصمعانِ : القلبُ الذَّكِيّ والرأْيُ العازم
خَمَعَ : عَرَجَ
زَمَعَ : أَزْمَعَ الأَمرَ وبه وعليه :مَضى فيه ، فهو مُزْمِعٌ ، و ثَبَّت عليه عَزْمَه .