المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل نطمع بتقاعد مريح .. نحن المغتربين



أبوعمر الديري
10-18-2010, 06:55 PM
السلام علييييييييييكم

لقد أثار موضوع ابن الفرات والخابور في قسم أخبار الدنيا حول التخطيط الذكي للتقاعد حفيظتي وجعلني أسارع لكتابة هذا الموضوع وطرح هذا الهم الذي يشاركني فيه الكثير .... خاصةً وأنني قبل أيام كنت أتحدث مع احد الأصدقاء حول هذا الموضوع ...

مزرعة صغيرة .. بها بيت صغير .. يطل على غابة من الأشجار .. أو نهر من الأنهار .. نستيقظ صباحاً لنشرب فنجان القهوة على البلكونة مع رفيقة العمر .. وقد أدينا واجبنا تجاه أولادنا .. نشرب فنجان القهوة ونتمتع بهواء بلادنا وجمالها .. لا نفكر في عمل و لادوام و لا كفيل و لااقامة و لا سفر و لا عودة .. أووووه يا الله هل سيكون لنا تقاعد عزيز .. طبعاً هذا كان حديثي مع صديقي ولكن حديث الواقع يختلف ..

فعندما أرى ذلك الرجل الي تجاوز السبعين وهو مازال يعيش في بلاد الغربة يتوجه كل صباح ليذهب الى عمله الذي اذا انقطع عنه ربما لم يجد ما يسد رمقه .. سألته مرة وهو زميل لي في العمل ياأبا فلان لماذا لا تتقاعد عن العمل .. كل سنوات الغربة هذه لم تؤمن لك تقاعد مريح في بلدك .. وحقيقةً كنت أخاف على نفسي أن أبلغ من العمر مابلغه وتكون حالتي كحالته .. قال لي بني .. لقد طحنتني طاحونة الحياة .. ومزقتني سواطير الزمن .. فقد جئت لهذه البلاد وعمري حاجة و عشرون سنة (حاجة = بضع) وفي بالي أن أعمل أربع أو خمس سنوات وأعود لبلدي لأشتري الشقة وأفتح مشروع صغير .. ومرة السنوات الخمس فوجدت أن الشقة التي كنت أخطط لها ارتفع ثمنها و المشروع الذي كنت أنوي العمل فيه يحتاج لمال أكثر والأهم من ذلك أنني وجدت نفسي متزوج ومسؤول عن طفلين .. فقلت أقعد ثلاث أو أربع سنوات أخرى ... وهكذا كلما مر الزمن تعقدت الأمور وأصبحت العودة لبلدي أصعب .. والآن بعد أن كبر الأولاد والبنات وتزوجوا و توظفوا أصبحوا أصحاب هم لا أريد أن أكون جزءً منه ..

رباه .. هل ستطحننا طاحونة الحياة هذه .. عندما قارنت نفسي به وجدتني مثله .. اعيش نفس ظروفه .. فأنا قضيت في الغربة أكثر مما عشت في بلدي .. وعندما أنظر في الأفق أجدني سأموت خلف مكتبي أو خلف مقود سيارتي وانا متوجه للعمل ..

فائدة .. قد يظن البعض أن بقاء هذا العجوز الذي تحدثت عنه أو بقائي أنا في الغربة حباً في المال وطمعاً به .. ولكن تعال و اربط نفسك في هذه الطاحونة وستعرف الحقيقة ..

ان لم تتكرموا علي برد فاني أطمع منكم بدعوة بأن يغفر الله لي .. ويكتب لي تقاعد مريح ..

تحياتي ،،

فراتي
10-18-2010, 07:39 PM
5 ملايين ... هل تكفي إذاً 10 ملايين نعم أظنها عشرة ملايين ليرة سورية تستطيع أن تشتري بها مزرعة في حويجة صقر وتبني فيها بيتاً صغيراً يطل على نهرك العظيم ..
أظن سيتبقى من العشرة ملايين شيئأً لتكمل هذا المشروع ..... ثم
ثم ماذا .....تترك العشرة ملايين الباقية من أصل العشرين مليون التي وفرتها في غربتك فربما تحتاجها لأي ظرف طارق .... :dzodz206::dzodz129:
نعم أبو عمر هذا ماقاله أحد الشباب لصديق لي طحنته الغربة ولم تكتفي بالطحن وإنما عجنته وأدخلته فرن الخليج اللاهب ...
ويحلف هذا الصديق وأظنه صادق أنه لايملك من العشرون مليون إلا عُشرها (10%) بعد أكثر من ربع قرن من الصراع في الغربة ... ربما له عذره فهو رب أسرة ومرتبه بسيط
أما الصديق الآخر فأظن أنه يستطيع أن يشتري سيارة لكي يذهب في زيارة صديقنا صاحب المزرعة المأمولة لأنه بالكاد وبعد مضي أكثر من 15 سنة أخبرني أنه دفع البدل النقدي (5000 دولار) دولار ورى دولار ويقول أنه يستطيع الآن أن يبدأ بحلم المزرعة بعد أن تجاوزت غربته أكثر من عقدين...
آييييييييه أبو عمر المآسي كثيرة والناس يفكرونكم تهزون الشجر في السعودية فتتساقط الريالات ولم يتذوقوا طعم الطحن والعجن والخبز !!! .
دمت بخير وعافية

ابن الفرات والخابور
10-18-2010, 09:35 PM
باسم الله ابدا :
الغربة ادمان وقرار انهائها قرار صعب فانا وأعوذ بالله من هذه الكلمة خرجت من دير الزور بتاريخ 14/ 4 /1970 بحلب دراسة وبالطبقة وبالرقة وبعام 1982 خرجت للسعودية بقيت بها حتى عام 2000 بالشهر السادس بالشهر السادس بدات حياتي بدير الزور وصدقني حتى الآن أضيع ببلدي ببلد اهلي واجدادي بمسقط راسي وعندما يقال مثلا الشئ الفلاني بمنطقة بير معجون او غيره فلا اعرفه هذا من ثمن الغربة هذا عدا السكر والكلى والضغط من توالي فاتورة الغربة نعم المستفيد الأولاد وبالأحرى الجناين ( الكناين ) قالوا لي شوفلك شغلة تتسلى بيها قلت بنفسي اشتري سرفيس اختلط به بالمجتمع عملت عليه بالصباح وولدي واخي بالمساء واشتريت مكرو باص عدد 2 وتكسي بالنتيجة خسرت حوالي المليونين عدا العذاب النفسي هذا ماديا وحققت هدفي هو الاختلاط طلعت بنتيجة ترك الناس عبادة فلا يخوض احدكم تجربتي وهذه خلاصة تجربة أهديكم اياها
نعم خرجت من غربتي ببيت شقة ولا تتخيلوا فلل لكل من اولادي وفرشتها وزوجتهم ودرستهم وواحد منهم بروسيا أنهى دراسته والحمد لله ودفعت لهم البدل النقدي وخلاصة الغربة والتعب للجناين اما بالنسبة للأخوة الذين اشبهم ولا يؤاخذوني بيت حباش قالوا مثل مثل ابن حباش راح عزكم الله بقندرة رجع بكلاش فالثمن الذين يدفعه مضاعف وانصحه بالعودة فبقية الثمن سيدفعه بمرور الزمن والخلاصة ايضا أتحدى أي مغترب عاد من الغربة سالما معافى بدون أن يحمل علة ففلوسها مصابة بعين ومالها بركة وحاليا لدي ثلاث عقارات مؤجرها وهي كراتب شهري وانصح الجميع وبعد التجربة المرة سيارة لا تنفع ولا ذهب ولا غيره عليكم بالعقارات مهما كبر ومها صغر واكثروا عددها فهي الكنز الحقيقي والدعم اللامتناهي فهي لك وللزمن فبحايتك أجرها ولتكن لك راتب شهري
اما كيف استطعت ان اتخذ قرار انهاء الغربة والعودة للوطن الغالي الحبيب والله شرب كاسة مي بالونها وطعمها الذ واطيب من كل شي وتنفسك من غبارها ما احلى ولا اطيب منه فكما يقال للحرب اسباب مباشرة وغير مباشرة الغير المباشرة هي خلا ص وصلت حدها السبب المباشر كان سببان السبب الأول وهو كلمة من ابنتي بالهاتف قالت انسينا كلمة بابا وماما معلومكم ومعلوم المغتربين بالسعودية بعد حصول الطالب الأجنبي نعم هذه تسميتنا على الثانوية العامة يخرج الى بلده ليكمل دراسته الجامعية ففي عام 1999 خرج آخر ابنائي نعم لديهم تاشيرة دخول وخروج واقامتهم سارية وتبقى الغربة غربة وتابعوا اولادي وبناتي دراستهم والحمد لله تخرجوا وكما قلت اتصلت ودائما أتصل بأبنائي وبناتي وتلقيت طلقة بل صاروخ جعلني التفت لنفسي وهي كلمة ابنتي لي نسينا كلمة بابا وماما ياااااااااااااااا ما اصعبها
وحادثة اخرى وقد يستصغرها البعض ولا اعرف كانت صرخة دعتني وهي كنت سهران ببيت احد المعارف وابنتهم متزوجة بابن واحد مغترب مشحور مثلنا ومن بين العقارات كان مشتري بيت بحلب وقالوا سوف نذهب الى بيت فلانة أي ابنتهم بحلب وكانت زوجتي معي فلتفتنا لبعضا وضحكنا وبعد خروجنا قلتلها ما اعرف عليش اضحكتي قالت ما سمعت ابو الزوج وامه ملتعن امه على ابوه وآخر شي رايحين عل بيت الجنة وضحكنا وقلنا هاي آخرتنا
بالرغم وبكل صراحة كنت مغترب نعم ولكنني كنت أعمل بمندوبية تعليم بنات وكنت وكما يقال اليد اليمنى للمندوب والله لم أحسد حتى الملك فالسري والعلني والمالي ومعي تخويل بالتوقيع وكل شئ وكانت زوجتي مديرة مجمع ابتدائي ومتوسط وقرارها كما يقال من راسها وكان تحت سلطتها أكثر من ثلاثون معلمة اجنبية نعم كم تحرق هذه الكلمة وسعودية وبالرغم من هذا الوضع والدعم قررنا تقديم الاستقالة وانهاء الغربة
ارجو ان تكونوا قد تحملتموني والله الحديث بهذا الموضوع لا ينتهي وهو مر كالعلقم تشعر به يفرغ لك من همك وتشعربراحة نفسية كهم زال عنك
هذا ما تكلم لي صديق كتبته بلسانه وهذا حاله والله يساعده

واود ان اسأل وأتسائل
لماذا الغربة ؟؟؟
وما هو سببها ؟؟؟؟
ومن مسببها ؟؟؟؟

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!